الرئيسية / بانوراما / مدير زوجها اغتصبها.. مناشدة تلفزيونية تكشف جريمة قتل بتركيا

مدير زوجها اغتصبها.. مناشدة تلفزيونية تكشف جريمة قتل بتركيا

قاد ظهور مفاجئ لفتاة مختفية على برنامج
تلفزيوني تركي للبحث عن المفقودين إلى اكتشاف جريمة قتل والوصول إلى الفاعل.

وخلال مناشدة أبوين ابنتهما “صفية”
الشابة المختفية منذ شهرين في برنامج للمذيعة “تاتلي سيرت” على قناة ATV المحلية جاء اتصال من أحد أقاربها للبرنامج أفاد فيه بأنه رأى الفتاة تمشي برفقة
شقيق زوجها وقام بالتقاط صورة لهما في مدينة “تشورلو” غرب تركيا
المجاورة لإسطنبول لطلب سلفة مالية تبلغ 200 ألف ليرة من أحد الأقارب.

ودفع هذا الاتصال “صفية” إلى الاتصال بالبرنامج لنفي الخبر
والحضور فورا إلى الاستوديو للكشف عن اختفائها وقصة أخرى مجهولة لم يكن يعرفها سوى
زوجها.

وبعد احتضان الفتاة والديها وهما يبكيان بشدة جلست وبدأت بكشف تفاصيل
ما جرى والسبب الحقيقي وراء اختفائها طيلة هذه المدة.

وقالت “صفية” وهي أم لطفلين إن زوجها كان رجلا مهملا بأسرته
ويلعب القمار بكثرة ويبدد كل أمواله وكان دائما يحضر مديره في العمل إلى البيت
لشرب الشاي وتناول الطعام.

وأشار إلى أنه في إحدى المرات عرض عليها المدير ويدعى “صبري
آلتين” أمام زوجها تسليمها مرتب زوجها بيدها حتى لا يقوم بلعب القمار فيه وهو
ما قابله الزوج بالموافقة.

وأوضحت “صفية” أن زيارات المدير بعد هذا العرض تزايدت إلى
بيتهم لشرب القهوة وتناول الطعام وكانت تحصل مضايقات من طرفه وقامت بإخبار زوجها
والطلب منه التوقف عن إحضاره للمنزل الأمر الذي قابله بالرفض بحجة أنه “بعمر
والدها ولن يقدم على إيذائها”.

وكشفت أن زوجها في أحد الأيام اتصل بها وأخبرها أن “صبري”
في الطريق للمنزل من أجل تسليمها الراتب وقالت: “لم أكن أرغب بفتح الباب لكن
اضطررت لذلك”، ما دفع المذيعة لمقاطعتها وقالت: “هل قام باغتصابك؟”، فأجابت: “نعم قام بالتجاوز”.

ولدى سؤال المذيعة عن إخبار زوجها بما حدث قالت “صفية” إنها
لم تخبره لأنه “لن يصدقني ولم أستطع إخباره”.

وتكشف أن “صبري” بعد تلك الحادثة تكررت زياراته للمنزل
وتحرشاته وكلما هددته بكشف ما جرى لزوجها كان يخبرها بأن “زوجها لن يصدقها وهو
يثق بي”.

وقالت: “في إحدى المرات رفضت بشدة فتح الباب لصبري فقام زوجي
بإحضاره إلى المنزل في المساء رغما عني لشرب القهوة”.

وتساءلت المذيعة: “ما هي المدة التي استمر فيها هذا الوضع؟”، فأجابت صفية: “سنة كاملة وبعد اكتشاف زوجي ما حدث هددني بالطلاق وبنيته قتل
مديره”.

وأشارت إلى أنه بالفعل عثر على جثة المدير مقتولا بـ12 رصاصة أمام
منزله.

وبشأن اختفائها لمدة شهرين قالت إنها “خافت على حياتها بعد
معرفتها بمقتل المدير وذهبت إلى شقيق زوجي لطلب المساعدة للعثور على زوجي وليس
للتجول برفقته وطلب المال من الناس”.

وفي نهاية البرنامج قالت المذيعة إن ما حدث
جناية والشرطة تابعت الحلقة ووصلت إلى الأستوديو لتوقيفكما من أجل التحقيق وبالفعل
خرجت صفية وشقيق زوجها وتم اصطحابهما إلى مركز للشرطة في إسطنبول للتحقيق معهما بشأن جريمة القتل.

وبعد تقديم إفادتهما تم الإفراج عن صفية وعادت
إلى البرنامج لتروي بقية التفاصيل وتمكنت الشرطة من الوصول إلى مكان اختباء زوجها
وقامت باعتقاله مع شقيقه.

 

 

المصدر : مستمرون

شاهد أيضاً

شركة تُتيح لموظفيها المجال لتحديد رواتبهم!

يقول جيسون تروست، الرئيس التنفيذي لشركة رهانات في لندن تدعى “Smarkets”، عندما سُئل عن سياسة شركته غير …