الرئيسية / أخـبار / هند الفايز : عباس أداة إسرائيلية يتحكم بها ليبرمان لقمع غزة

هند الفايز : عباس أداة إسرائيلية يتحكم بها ليبرمان لقمع غزة

 


شنّت النائب الأردني السابق هند الفايز هجومًا شديدًا على رئيس السلطة محمود عباس بعد خطابه الأخير أمام المجلس الانفصالي في رام الله، والذي توعد فيه بفرض مزيد من العقوبات ضد القطاع، مؤكدة أن عباس هو أداة إسرائيلية يتحكم بها ليبرمان لقمع غزة، بغية تركيعها.

وقالت الفايز  إنّ مسيرات العودة آلمت ليبرمان وعباس على حد سواء، فذهب ليبرمان ليستخدم مزيد من القمع ضد القطاع وأهله، “إسرائيل لم تعد بحاجة لتستخدم أدواتها الخاصة فعباس أداة طيعة لينفذ ما تريده ضد غزة”.

وأكدت إلى أن مسيرات العودة كشفت إسرائيل وعرتها امام العالم، “تضحيات يبذلها الفلسطيني مقابل ان يكشف عورة عدوه، وحتى عورة فريق السلطة المحاصر لغزة”.

وأضافت الفايز: “جرائم عباس فاقت كل التصورات، فالرجل يقتل شعبه ويفرض مزيد من الضغوط والعقوبات يمنع عن غزة ادنى احتياجاتها من طعام وغذاء، وآخر ما يفكر به التنسيق مع حماس او أي جهة مقاومة”.

وأشارت إلى أن حالة الهزيمة وصلت الى حد يمنع فيها البنك العربي فتح حساب لبنت القيادي الأسير مروان البرغوثي، “حالة قذرة نشأت في بيئة سياسية خصبة انشأتها قيادة مأجورة لدى ليبرمان”.

وأكدّت الفايز أن الحالة العربية وصلت الى درجة من التشظي والهزيمة أن يملي ليبرمان على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والأخير من الكبرياء في مكان الا يرى امامه لا رئيس السلطة محمود عباس ولا زعماء المنطقة كلها، “سياسة الإملاء أصبحت علنية وواضحة”.

وكان عباس قد شن هجوما على قطاع غزة مهددًا بفرض عقوبات جديدة عليها، في خطاب وصف بـ”التهريج”.

وعقد عباس المجلس الانفصالي في رام الله وسط مقاطعة لكبرى الفصائل الفلسطينية التي حازت على اغلبية كاسحة في انتخابات 2006.

المصدر : مستمرون

عن مشرف

مساعدة الآخرين ما استطعت إليها سبيلا ، ومتى تعارضَتْ مع القوانين فعلى القوانين أن تراجع أوراقها .

شاهد أيضاً

الكشف عن قرارات الرئيس عباس « الأكثر صعوبة » بشأن غزة

كشف موقع (الجديد الفلسطيني)، أنّ قراراً بوقف الرواتب بما فيها رواتب المتقاعدين، سيصدر بداية الشهر …