أخـبار

عشرات الآلاف في المغرب تأييدا لمسيرات العودة الكبرى (شاهد)

 

شارك عشرات الآلاف من المغاربة، الأحد، في مسيرة وطنية، بالدار البيضاء (وسط البلاد)، تنديدا بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، وتأييدا لمسيرات العودة الكبرى.

المسيرة التي دعا إليها الائتلاف المغربي للتضامن وانخرطت فيها العديد من الأحزاب والحركات والجمعيات المدنية والسياسية والحقوقية، عرفت رفع شعارات قوية للتعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني وإحياء لذكرى النكبة.

وعرف المغرب، خلال الأسبوع الجاري، حراكا رسميا وشعبيا رافضا لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، خلال رسالة العاهل المغربي إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبي مازن، والثانية مسيرة شعبية احتضنتها شوارع الرباط، الأحد الماضي، إضافة إلى وقفات أيام الجمعة والسبت الماضيين في مختلف المدن المغربية.
النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حنان رحاب، قالت في تصريح لـ”عربي21″، على هامش المسيرة،”إن ما يعيشه الشعب الفلسطيني اليوم هو إبادة جماعية يقوم بها الكيان الصهيوني بدعم أمريكي”، لافتة إلى أن “تاريخ نقل السفارة الأمريكية إلى القدس هو وصمة عار في جبين الإنسانية”.

وأكدت رحاب أن الشعب المغربي سيظل مساندا وداعما قويا للفلسطينيين في معركتهم من أجل استرحاع أراضيهم المغتصبة، وبناء دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس.

ودعت النائبة البرلمانية إلى ضرورة إخراج قانون مناهضة تجريم التطبيع بالمغرب، كما دعت إلى مقاطعة كافة البضائع الإسرائيلية التي تباع بالمغرب وعلى رأسها التمر، وقالت: “كل تمرة تعني رصاصة في قلب أي فلسطيني”.

 

رسائل إلى فلسطين وحكام العرب وترامب
ومن الأشكال الإبداعية التي عرفتها مسيرة، الأحد، صياغة مجموعة من الرسائل وجمع التوقيعات بشأنها إلى الجهات/الأطراف المؤثرة في القضية الفلسطينية.

وجاء في الرسالة الموجهة من الشعب المغربي إلى الشعب الفلسطيني المجاهد: “نحن الموقعون أسفله، من أبناء وبنات الشعب المغربي، نقول لكم: أيها الشعب العظيم، يا رمز عزتنا وكرامة أمتنا، لقد أثبتم للعالم أجمع بصمود رجالكم ونسائكم، وأطفالكم وشيوخكم، وشبانكم وشاباتكم، أنكم شعب أبيّ لا يقهر، فاثبتوا ونحن معكم، ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين، واعلموا أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا، ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز. التوقيع: أبناء وبنات الشعب المغربي”.

 

فيما وجه المحتجون رسالة ثانية إلى الحكام العرب، جاء فيها: “نحن الموقعون أسفله، من أبناء وبنات الشعب المغربي، نعلن تبرؤنا من بيعكم للقدس العربية والإسلامية، وندين خيانتكم للقضية الفلسطينية، ونندد بتواطئكم مع الصهيونية العالمية. وعاشت القدس عاصمة لفلسطين الأبدية. التوقيع: أبناء وبنات الشعب المغربي”.

 

 

أما الرسالة الثالثة، فوجهت إلى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، جاء فيها: “نحن الموقعون أسفله، من أبناء وبنات الشعب المغربي، نقول لك: شكرا لك يا عميل بني صهيون لأنك فضحت الأنظمة العربية، وشكرا لك لأنك كشفت حقيقة الولايات المتحدة الأمريكية، وشكرا لك لأنك أيقظت الشعوب العربية والإسلامية. ومهما حاولت فستبقى القدس العربية الإسلامية عاصمة فلسطين الأبدية. التوقيع: أبناء وبنات الشعب المغربي”.

 

 

وشارك في مسيرة الدارالبيضاء، إلى جانب الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع، (مكون من 14 هيئة)، جماعة العدل والإحسان، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وحزب الاستقلال، والحركة من أجل الأمة، وحزب العدالة والتنمية، وحزب التجمع الوطني للأحرار، وحزب الاتحاد الدستوري، وحزب فيدرالية اليسار الديمقراطي، وهيئات مدنية وحقوقية أخرى.

المصدر : مستمرون