الهيئة 302 تدين استخدام القنابل الصوتية لتفريق المعتصمين أمام المكتب الإقليمي للأونروا في قطاع غزة.

168 views مشاهدة

في حادثة مستهجنة استخدم فريق حماية المدير العام لوكالة “الأونروا” في قطاع غزة ماتياس شيمالي القنابل الصوتية لتفريق المعتصمين الذين احتشدوا صباح اليوم الإثنين أمام المكتب الإقليمي مطالبين الوكالة بالرجوع عن قرارات مجحفة اتخذتها بحق موظفي برنامج الطوارئ في قطاع غزة.

إننا إذ نؤيد الحراك السلمي للموظفين لمطالبتهم بحقوقهم المشروعة، وحقهم في التعبير السلمي عن رأيهم ومطالبهم وفق الأنظمة والقوانين الدولية، فإن “الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين” تعبّر عن قلقها، وتنظر بكثير من الخطورة للحدث غير المسبوق في تاريخ الوكالة باستخدامها القنابل الصوتية لتفريق المعتصمين، وتدعو إلى تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على مجريات الحدث ومحاسبة المسؤولين، والتأكيد على حق الموظفين للإعتصام السلمي لتحقيق مطالبهم المحقة والمشروعة.

الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين بيروت في 23/7/2018

2018-07-23 2018-07-23

مشرف
error: