نصّ رسالة إسرائيل لملادينوف بشأن غزة…

302 views مشاهدة

ذكر تلفزيون (i24news) الإسرائيلي أن وزير الأمن أفيغدور ليبرمان كان يتواجد في اليوم الأخير، باتصال دائم مع مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، الذي يجري محادثات بين إسرائيل وقطاع غزة.

وحسب التلفزيون، فإن الرسالة الإسرائيلية تنص على، إعادة الهدوء إلى المنطقة، والعودة إلى التفاهمات السابقة، دون ما وصفته بـ”إرهاب الحدود”، في إشارة إلى مسيرة العودةالكبرى.

وأشار إلى أن إسرائيل تصر أيضًا على إيقاف إطلاق القذائف عليها، وإطلاق الطائرات أو البالونات الحارقة.

والتقى ملادينوف أمس الخميس، برئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، في لقاء وصفه تلفزيون “الأقصى” “بالمهم”.

وأفادت مصادر في غزة، أن التصعيد الإسرائيلي في غزة باليوم الأخير، والذي استشهد فيه 3 من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، ألقت بظلالها على هذا اللقاء.

وذكرت المصادر أنه من المتوقع، عقد جولة من الجلسات الماراثونية بين الجانبين، للتباحث بالوضع الأمني والإنساني في القطاع، بحسب التلفزيون الإسرائيلي.

وانتقل ملادينوف بعد ذلك إلى إسرائيل، وعاد مرة أخرى إلى غزة، دون مزيد من التفاصيل.

والتقى ملادينوف الثلاثاء بهنية في غزة، بعد يوم من لقائه برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في القدس.

ونقلت صحيفة “معاريف” العبرية اليوم الجمعة عن ملادينوف قوله إن “كافة الأطراف يحاولون عدم الدخول في مواجهة عسكرية”، بحسب “عكا للشؤون الإسرائيلية”.

كما أفادت القناة الفلسطينية، بأن هنية تحدث بالهاتف مع رئيس المخابرات المصرية عباس كامل ، وتباحث معه بالتطورات الأخيرة في قطاع غزة. وهذه هي المكالمة الثانية بينهما، في غضون الأيام القليلة الماضية.

وكانت كتائب القسام، قد أعلنت صباح أمس الخميس، رفع درجة الجهوزية للدرجة القصوى، واستنفار جميعِ جنودها وقواتها العاملة في كل مكان.

وأكدت أن الاحتلال “سيدفع الثمن غالياً من دمائه جراء الجرائم التي يرتكبها يومياً بحق شعبنا ومجاهدينا”، داعيةً جميع فصائل المقاومة من خلال الغرفة المشتركة _والتي هي جزءٌ منها_ إلى رفع الجهوزية والاستنفار للدرجة القصوى.

وأوضحت أن إعلان  رفع درجة الجهوزية والاستنفار جاء بعد إقدام قوات الاحتلال على قصف “نقطةٍ لمجاهدي قوة حماة الثغور مساء الأربعاء ما أدى إلى استشهاد المجاهدين محمد العرعير وأحمد البسوس وعبادة فروانة، وهم يؤدّون واجبهم في الدفاع عن شعبهم ووطنهم ومقدساتهم”.

وعقب ذلك، أكدت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماع عقدته مساء الخميس التزامها باتفاق وقف اطلاق النار الذي وقع في القاهرة عام 2014 ، مشددة في ذات الوقت على أن الاحتلال الاسرائيلي هو من يخرق هذا الاتفاق وعليه تحمل المسؤولية الكاملة.

2018-07-27 2018-07-27

مشرف
error: