الرئيسية / تكنولوجيا / الخسائر تطارد العملات الرقمية والسرقات تزيد أوجاع المستثمرين

الخسائر تطارد العملات الرقمية والسرقات تزيد أوجاع المستثمرين

الخسائر تطارد العملات الرقمية والسرقات تزيد أوجاع المستثمرين


قلصت العملات الرقمية من خسائرها خلال نحو 22 جلسة منذ بداية شهر أيلول/ سبتمبر الجاري، لتصل إلى نحو 7.5 مليار دولار، بعدما هوت في تعاملات صباح السبت إلى نحو 224.3 مليار دولار، مقابل نحو 231.8 مليار دولار في بداية تعاملات الشهر الجاري، بنسبة تراجع تقدر بنحو 3.2 في المئة.

وخسرت عملة “بيتكوين” نحو 5.14 مليار دولار من قيمتها السوقية، منذ بداية تعاملات الشهر الجاري، حيث بلغت صباح السبت مستوى 116.1 مليار دولار، مقارنة بنحو 121.5 مليار دولار في بداية تعاملات الشهر الجاري.

من جهة أخرى، قالت شركة “تك بيرو كورب” اليابانية المتخصصة في العملات الرقمية، إنها تقدر حاليا قيمة عملات رقمية سرقت من بورصة تابعة لها في عملية قرصنة الأسبوع الماضي بنحو 62 مليون دولار.

لكن الشركة أشارت إلى أن المبلغ مرشح للزيادة نظرا لأنه من المنتظر معرفة الأرقام الدقيقة فقط فور استعادة السيطرة الكاملة على خادم أجهزة الكمبيوتر الخاص بالشركة.

ووفقا لوكالة “رويترز”، قدرت الشركة في البداية المبلغ المسروق بنحو 6.7 مليار ين (59.48 مليون دولار) حين أعلنت عن حادث القرصنة الذي تعرضت له بورصة زايف التابعة لها أمس الأول.

وفي بيان صحافي نشر الجمعة، قالت الشركة التي تتخذ من أوساكا مقرا لها، إنها خلصت إلى أنه جرت سرقة خمسة آلاف و966.1 بتكوين وستة ملايين و236 ألفا و810.1 موناكوين و42 ألفا و327.1 بتكوين كاش.

وأكد أنه استنادا إلى أسعار الإغلاق في الثامن من أيلول (سبتمبر) الجاري لكل عملة، تصل القيمة الإجمالية إلى نحو سبعة مليارات ين (62.10 مليون دولار) مضيفة أن نحو 4.5 مليار ين هي أصول لعملائها.

وفي حزيران/ يونيو الماضي، قالت بورصة العملات الرقمية الكورية الجنوبية “بيثامب” إنها علقت عمليات الإيداع والسحب مؤقتا، بعدما تمت سرقة عملات بقيمة 30 مليون دولار.

وأوضحت أن العملات المسروقة سوف يتم تغطيتها من الاحتياطيات الخاصة بها، وجميع أصول المستخدمين نقلت إلى محفظة آمنة، ولم توضح بورصة العملات الرقمية متى تعاود عمليات السحب والإيداع بشكل طبيعي.

وخلال شهر أيار/ مايو الماضي، أعلنت بورصة كورية جنوبية للعملات الرقمية “كوينريل” عن اختراقها وتأثرت إحدى العملات الرقمية “بوندي إكس” بالاختراق.

وفي شباط/ فبراير 2018 تم اختراق بورصة “بيت جرايل” وسرقة 170 مليون دولار.

وفي كانون الثاني/ يناير الماضي، تم اختراق بورصة “كوين تشيك” وسرقة 400 مليون دولار، وفي آب/ أغسطس 2016 تم اختراق بورصة “بتفنيكس” وسرقة نحو 77 مليون دولار، وخلال كانون الثاني/ ديسمبر 2017 تم اختراق شركة “نيس هاش” وسرقة 62 مليون دولار، وفي حزيران/ يونيو 2016 تم اختراق شركة “داو” وسرقة 60 مليون دولار.

وكشف موقع “هاو ماتش” في تقرير أن الهجمات الإلكترونية التي تستهدف البورصات الرقمية أصبحت منتشرة وتتم بشكل منظم منذ صيف 2016.

وقبل هذا الوقت، كانت الحادثة الوحيدة التي سرقت فيها عملات رقمية مشفرة تتجاوز قيمتها عشرة ملايين دولار، هي حادثة اختراق بورصة “مت جوكس” في عام 2014، ثم جاء الهجوم الثاني الذي تسبب في ضرر أكبر خلال 2018 عندما تمكن القراصنة من اختراق بورصة “كوين تشيك” التي تتخذ من “طوكيو” مقرا لها.

شاهد أيضاً

4 تطبيقات شعبية يجب عليك حذفها واستبدالها الآن

عادةً ما نستخدم برامج وتطبيقات لسنوات عديدة ونتجاهل مسألة الخصوصية لأن التطبيق يقوم بمهمته على …

اترك رد

free web page hit counter