تكنولوجيا

كيف تعمل مكالمات الطوارئ مع غياب تغطية الشبكة في الهاتف؟

 

بالنسبة إلى مالكي الهاتف الذكي، فإن الشعور الأكثر إزعاجًا على الإطلاق – بخلاف أن البطارية على وشك النفاذ مع انتظارك لمكالمة أو رسالة هامة – هو عدم وجود تغطية شبكة على هاتفك!

في مثل هكذا حالات، أي عندما يُصبح هاتفك خارج تغطية الشبكة، رُبما يُخبرك هاتفك أن مكالمات الطوارئ مسموحة فقط. لكن ألا يُعتبر ذلك متناقضًا؟ في الوقت الذي لا يُمكنك فيها إجراء أو استقبال أي مكالمة أو رسالة نصية، بإمكانك إجراء مكالمة طوارئ في ظل غياب التغطية؟ فكيف يحصل ذلك؟

لماذا نحتاج إلى تغطية الشبكة على أي حال؟

أبراج الشبكة هي عنصر أساسي للغاية في عملية الاتصال اللاسلكي. لنفترض أنك تريد الاتصال بصديق، في اللحظة التي تضغط فيها على زر الاتصال الأخضر، يقوم هاتفك بإرسال إشارة لأقرب برج شبكة لالتقاطها. من هناك، تمر الإشارة عبر سلسلة من الخطوات للوصول إلى برج آخر (الأقرب إلى صديقك). وأخيرًا، يتم تلقي الإشارات من البرج بواسطة هاتف صديقك، ثم تتحدثان معًا.

وتشير الخطوط العمودية الموجودة في الجانب العلوي من هاتفك إلى “القوة القابلة للاستخدام” من موفر خدمة الشبكة. عندما تختفي تلك الخطوط ، فهذا يعني أن تغطية الشبكة ليست قوية بما فيه الكفاية لإجراء المكالمات وإرسال النصوص وما إلى ذلك. إذا كان ذلك صحيحًا، فكيف يمكنك إجراء “مكالمات الطوارئ” هذه؟

هل يمكنك إجراء مكالمات الطوارئ بدون تغطية شبكة؟

مثل العديد من الأشخاص، قد تعتقد أن هناك نوعًا ما من الأجهزة المعقّدة المجهّزة داخل هاتفك والتي تمكِّنه من إجراء مكالمات طوارئ، ولكن للأسف، هذا ببساطة ليس صحيحًا.
كما ذكرنا من قبل، تتطلب الهواتف المحمولة تغطية الشبكة لإجراء المكالمات. ومع ذلك، إذا كانت القوة المستخدمة لشبكة المحمول الخاصة بمزوّد الخدمة (الشركة أو المصنّع الشركة لبطاقة SIM الذي تستخدمه) ليست جيدة بما فيه الكفاية في المكان الذي تُجري فيه المكالمة، فعندئذٍ تُستخدم شبكة مزوِّد خدمة آخر تكون قوة إشارته القابلة للاستعمال قوية بما يكفي لإجراء المكالمة.

تم تصميم تقنية GSM (معظم بطاقات SIM تعمل بتقنية GSM في الوقت الحاضر) بطريقة تمكِّنك من استخدام شبكة مزوّد خدمة آخر في غياب تغطية الشبكة من مزود الخدمة الخاص بك، ولكن سيكون وصولك إليها محدودًا.
لذلك، في غياب تغطية شبكة قوية بما يكفي لمزود الخدمة الخاص بك في منطقتك، فإن هاتفك سيبحث عن “شبكة التجوال” (وهي تلك الشركات التي لديها روابط مع شركتك الخاصة). إذا كانت شبكة التجوال غير قوية بما فيه الكفاية، فسيبحث الهاتف الخاص بك عن أفضل إشارة شبكة متوفرة بجوارك، بغض النظر عن مصدرها. يمكن إجراء مكالمات الطوارئ في هذه الحالة.

ماذا لو كانت بطاقة SIM الخاصة بك غير فعالة؟

في بعض البلدان الغربية (مثل الولايات المتحدة وإنجلترا) ، يمكن للأشخاص الاتصال برقم الطوارئ (مثل 911 أو 999) حتى إذا لم تكن بطاقات SIM الخاصة بهم في حالة عمل سليمة. لاحظ أنه ليس بطاقة SIM، وإنما الهوائي في هاتفك الذي يجعلك متصلًا ببرج شبكة. لا تحتوي بطاقة SIM إلا على رقم الهاتف ومعلومات الناقل، لذا لا يلزم إجراء مكالمة طوارئ. في مثل هذه الحالات، نظرًا لأن بطاقة SIM غير فعالة، لا يتمكّن مركز خدمة الطوارئ من معرفة المتصل أو موقع المتصل، ولكن يمكنه توصيل المكالمة.

ماذا لو لم تكن هناك تغطية شبكة على الإطلاق؟

إذا كنت في مكان لا توجد فيه تغطية شبكة على الإطلاق من أي مزود خدمة، فهذا خبر سيء. نظرًا لعدم وجود برج شبكة في المنطقة المجاورة يمكنه استقبال الإشارات الواردة من هاتفك ونقلها، يصبح هاتفك غير فعال تمامًا.
لذلك، إذا كانت هناك نية لديك لزيارة أدغال حوض الأمازون، فإن التأكد من أن لديك خيارات الاتصال الضرورية في تلك الجنة الخضراء الكثيفة هو خيار حكيمٌ للغاية.

المصدر
اقرأ أيضًا:
حقائق لا تعرفها عن مكالمات خط الطوارئ 911 في أمريكا
لهذا السبب، أمسك بهاتف أيفون باليد اليمنى عند إجراء المكالمات
The post كيف تعمل مكالمات الطوارئ مع غياب تغطية الشبكة في الهاتف؟ appeared first on شبكة ابو نواف.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ:

مستمرون …
مجموعتنا على الفيسبوك http://www.goo.gl/c7KAwB