أخـبار

تفاصيل وفاة مواطن من غزة على يد “شيخ” خلال علاجه من “الجن”

تفاصيل وفاة مواطن من غزة على يد "شيخ" خلال علاجه من "الجن"

 

كشف موقع (الجديد الفلسطيني)، عن تفاصيل وفاة مواطن على يد “شيخ” أثناء محاولته علاجه، وإخراج الجن من جسده في شمال قطاع غزة.

وقال الموقع، إن المواطن ع. ش (31 عاماً)، من سكان مشروع بيت لاهيا شمال القطاع، توفي اليوم، بعدما قامت عائلته باصطحابه إلى أحد الشيوخ المعالجين بالقرآن لما يسمى “حالات المس نتيجة سحر أو شعوذة”.

وأضاف الموقع، نقلاً عن مصادر لم يسمها، من المنطقة التي توفي فيها المواطن، قام والد المتوفى وإخوته بتقييده من قدميه ويديه أمام الشيخ (أو مشعوذ) ليتم إخراج المس (الجن) فما كان من الشيخ إلا أن طلب من الجن الموجود في جسد أبو شدق الخروج، كما العادة في علاج هذه الحالات، بطلب الخروج من أصبع قدم أبو شدق، ولكن الجن خرج من رقبة المصاب فما كان إلا أن توفي الرجل.

ونقل الموقع، عن الناطق باسم الشرطة في غزة أيمن البطنيجي، بأن ما تم تداوله من رواية حول وفاة المواطن أبو شدق من شمال القطاع شبه صحيحة بقوله: “الرواية شبه صحيحة والتحقيق لا يزال جارياً في وفاة مواطن من الشمال، ومعتقل لدينا أكثر من شخص على ذمة القضية (بما فيهم والده وإخوته) بتهمة ضربه قبل الوفاة”.

وأوضح البطنيجي: “أما فيما يتعلق بسبب الوفاة أو كيفيتها وهل هي نتيجة السحر أو ما يسمى الشعوذة، فالأمر ليس اختصاصنا، بل اختصاص الطواقم الطبية”.

حالة من السخط سادت أوساط المنطقة ومواقع التواصل على حدٍ سواء، وبناءً عليه تم اعتقال كل من الشيخ المعالج، ووالد المتوفى وإخوته، كونهم شاركوا في تقييد المتوفى قبل موته.

يذكر، أن الشيخ المعالج، وبعض أفراد عائلة المتوفى محتجزون لدى مركز الشرطة، وتسعى العائلة للتحفظ على الجريمة أو الحدث بقولها: إن الوفاة كانت طبيعية، وذلك للخروج بأقل الخسائر من هذه القضية التي يخشى منها أن تتحول لقضية رأي عام، وبالتالي قد توجه إليهم تهمة القتل أو المشاركة فيها، وفقاً للبطنيجي.

اترك رد